6 أشقاء وشقيقات

محمد الرشيد المسؤول عن الرعاية والإعلان في مشروع وجبات في 15 ثانية

محمد الرشيد المسؤول عن الرعاية والإعلان في مشروع وجبات في 15 ثانية

ليس جديدا أن نسمع عن مشاريع ناجحة تدار من المنزل، لكن الجديد أن يدار المشروع من قبل ستة أشقاء وشقيقات على نحو مؤسسي.

لقد استطاع ستة من أبناء الرشيد إدارة مشروع #وجبات_15_ثانية، الذي انطلق من تطبيق إنستاجرام، لمشاركة الصور والفيديوهات بشكل مدهش. يوزع الأشقاء المسؤوليات فيما بينهم باحترافية تفتقرها بعض كبريات المؤسسات. رزان (سنة ثانية جامعة متخصصة في علاج نطق وسمع)، ورغد (في السنة التحضيرية متخصصة في العلوم الصحية) تتوليان إعداد الطبخات وتصويرها. أما غادة (تدرس دكتوراة في الأدب الإنجليزي بكندا) تقوم بالترجمة، والأخت الصغرى ريما، تقوم على تصوير وإخراج الطبخات.  في حين يعمل محمد (يدرس هندسة كيميائية مبتعث داخليا من شركة سابك) على متابعة أعمال الحساب إعلانيا. أما سامي، مهندس الاتصالات، وطالب الماجستير، فدوره يتمثل في تسويق الحساب ودعمه بحكم عمله واستثماره في شركة متخصصة في التسويق الإلكتروني.

أثمر هذا التعاضد والتناغم والتعاون بين هؤلاء الإخوة عن متابعين تجاوزوا مليونا و500 ألف، وعوائد ليست بعيدة عن هذا الرقم خلال أشهر قليلة.

كلمة سر نجاح هذا المشروع، الذي توالد عنه غير مشروع هو التكاتف بين أفراد الفريق الواحد والتنظيم الفائق بينهم.

عندما يحسن فريق ما في عمله نقول إنهم يعملون كأسرة واحدة، فكيف إذا عملت الأسرة كأسرة؟ ستكون النتيجة مذهلة ولا مثيل لها.

يخبرني سامي أن والديه هما (بركة) العمل. فأمه تشرف شخصيا على طهي ابنتيها وتوجههما. أما أبوهم فكان الداعم الأول. كان يدرك نجاحه قبل أن ينجح. يؤمن بأن أبناءه عندما يلتئمون ويتخذون قرارا لن يقف أحد في طريقهم.

الحقيقة التي يجب أن ندركها أجمعين أن هذه النتيجة الساحرة التي حولت حسابا في إنستاجرام إلى علامة تجارية ستسفر عنها مشاريع متعددة في المستقبل القريب، لم تتكلل بالنجاح إلا بعد تحديات عدة أهمها الالتزام والانضباط تجاه الواجبات والمسؤوليات.

كل شيء تستطيع تحقيقه، إذا جمعت قلوبا معا. عندما تنبض القلوب بصوت واحد سيسمع ضجيجها العالم بأسره.

عبدالله المغلوث

التعليقات 9 على “6 أشقاء وشقيقات”

  1. Nourah علق:

    ماشاء الله تبارك الله ، الله يزيدهم من فضله ويبارك لهم

  2. أمورة علق:

    ما شاء الله لا قوة إلا بالله العلي العظيم.
    الله يديم عليهم نعمة الأخوة ويبارك لهم فيها ويكفيهم شر أنفسهم وشر خلقه أجمعين.
    ويرزقهم حسن الظن والتصرف مع أنفسهم حتى بعد وفاة والديهم أطال الله بأعمارهم ومتعهم ببرهما.

  3. Alaa علق:

    ان يد الله مع الجماعة . يارب وفقهم

  4. Afrah علق:

    ماشاءالله تبارك الله. أكبر مثال للأسره الناجحه. الله يوفقهم ويكثر من أمثالهم

  5. شهد االهذلي علق:

    ماشاء الله عليه هذي الاسره المتكافئه الله يزيدهم من فضله

  6. بثينه علق:

    بصراحه مبدعون هذي الكلمة شويه في حقكم جزاكم الله خير

  7. محمد الفريح علق:

    لله درك من مبدع وخلاق
    لا أدرى من أيهما أعجب من عملهم ام طريقة سردك للموضوع

    دمت خلاقاً

  8. مقتطفات خميسية | Faten Bantan علق:

    […] عالم الانستجرام تأتي تدوينة ٦ أشقاء وشقيقات لتتحدث عن حساب (١٥وجبة) على الانستجرام وعن القصة […]

  9. فطوم علق:

    ماشاءلله واووو يعني انا ماتوقعت عمل مثل هذا يسون مجموعه وتوقعته ان بس شخصين فيه وكنت اظن ان بس للتسليه ماشاءلله الله يوفقهم يارب

أضف تعليقاً