اصطياد الهدف

الفكرة مثل السهم. لن يصل إلى الهدف وهو في قوسك. أطلق الفكرة من رأسك وحاول أن تصطاد بها هدفك.

نواف الضراب

نواف الضراب

استوقفت الشاب نواف الضراب، من مواليد 1992، رسومات صديقه التي كان يرسمها أثناء الحصص المملة في المرحلة الثانوية. كان يقوم برسم ”اسكتشات” شيقة أمامه. لكن فور أن يفرغ منها يحولها إلى كرة ورقية ويقذفها نحو أقرب سلة مهملات كلاعب سلة بارع. شعر نواف أن هذه الاسكتشات جديرة أن تتحول إلى مشروع استثماري ولا تذهب هباء منثورا.

فكر نواف في أن تنتقل اسكتشات صديقه إلى قمصان وأكواب وكؤوس. رأى أن الحل يكمن في افتتاح متجر إلكتروني يبيع منتجات مستوحاة من أعمال صديقه. الفكرة حالمة. لكن التنفيذ صعب قليلا. واجهته أسئلة على شاكلة: أين سأطبع الرسومات؟ وكيف سأرسل المنتجات إلى الزبائن؟ وماذا عن آلية الدفع؟

أرجأ تنفيذ المشروع حتى يفرغ من الثانوية العامة والسنة التحضيرية في جامعة الملك سعود حتى يتمكن من التفرغ لهذا المشروع.

قبل أن يشرع في افتتاح متجره الخاص، عمل بدوام جزئي سائقا لتوصيل الطلبات للزبائن في شركة شقيقه الأكبر، مازن، المتخصص في التجارة الإلكترونية.

استفاد كثيرا من هذه التجربة التي ألهمته لخوض غمار تحديه الأكبر.

بدأ في التحضير لإطلاق موقعه الإلكتروني بعد أن اكتسب خبرات عديدة خلال عمله في شركة شقيقه ونشاطه الإلكتروني المبكر.

بعد أن قطع شوطا كبيرا في تدشين الموقع الإلكتروني بدأ في البحث عن مؤسسة تقوم بطباعة الرسومات على القمصان. بعد بحث طويل اتفق مع وكالة دعاية وإعلان في الرياض على طباعة الرسومات.

أصبح نواف الآن في مواجهة مع مشكلة الشحن. أسعار جميع الشركات التي زارها كانت باهظة وتقف حجر عثرة أمام انطلاق المشروع.

لم يتبق أمامه سوى البريد السعودي. شرح لأحد الموظفين فكرة مشروعه ورغبته في الحصول على أسعار مشجعة. نصحه الموظف أن يبحث في تويتر عن اسم: حمد البكر، وهو مدير البريد السعودي. بالفعل بحث عنه في ”تويتر” وعثر عليه بسرعة. طلب منه نواف أن يتابعه حتى يستطيع التواصل معه على الخاص وسرعان ما تجاوب البكر. ثم اتفقا على أن يلتقيا في مكتبه. قدم له مدير البريد بعد أن استمع إلى فكرة مشروعه عرضا مشجعا جدا دفعه للبدء فعليا في تدشين المشروع بعد أن خامره مسبقا شعور بأن هذا الحلم لن يتحقق.

انطلق الموقع فعليا في عام 2012 بعد أن عثر أيضا على طريقة مناسبة للتسديد الإلكتروني.

كانت البداية جيدة. لكن سرعان ما تلقى نواف ملاحظات الزبائن على نوعية القمصان. شعر نواف بانزعاج البعض. أدى ذلك إلى انزعاجه أيضا. فشلت كل الحلول مع وكالة الإعلان لتطوير مستوى الطباعة.

TeeeShare-Logo

الهوية الجديدة للمتجر

قرر نواف أن يوقف المشروع حتى يتسنى له معالجة المشكلة. انطفأ الموقع لعدة شهور حتى خيل للبعض أن المشروع انتهى. لكن عاد الموقع بثوب جديد بعد نحو عام مع شريك جديد ودروس استفادها من أخطائه السابقة. اتفق مع شركة جديدة لتزويده بالقمصان المطبوعة. تأكد من جودة القمصان بعد طباعتها بنفسه. أدخل أفكارا جديدة تتمثل في أن الزبون بوسعه أن يدخل أي تصميم له ويقوم الموقع بتوفيره مطبوعا بجودة عالية وخامة فاخرة. فلم تعد المنتجات محصورة على أسماء ومواهب محددة. كما قام نواف بمراسلة العديد من المبدعين الشباب ”أعمارهم بين 12- 24 عامًا”، وقدم لهم نسب أرباح مشجعة لتوفير أكبر عدد من الخيارات أمام زبائن موقعه ”تيشير”.

يحقق اليوم نواف نجاحات جيدة وواعدة ويؤكد أن أي فكرة قابلة للتحقيق في أي مكان متى ما كانت هناك رغبة وجدية.

الفكرة مثل السهم. لن يصل إلى الهدف وهو في قوسك. أطلق الفكرة من رأسك وحاول أن تصطاد بها هدفك. قد تنجح أو لا. لكن قطعا ستفشل إذا احتفظت بها في رأسك.

التجارب هي معمل النجاح. هي المكان الوحيد الجدير بأفكارنا.
عبدالله المغلوث

أضف تعليقاً