إرشيف شهر أبريل, 2014

آيسكريم بالبسكويت

الخميس, 3 أبريل, 2014

تهبنا ظروفنا الصعبة حلولا تسعدنا وتسعد غيرنا.

icecream cone

واجه جورج بانج، صاحب كشك لبيع الآيسكريم خلال المعرض الدولي في سانت لويس بولاية لويزيانا الأمريكية عام 1904 مشكلة كبيرة تتجسّد في نفاد علب الآيسكريم إثر تدفق الزبائن بشكل غير اعتيادي على كشكه. وبّخته زوجته بسبب عدم تقديره لحجم الإقبال على الكشك في أثناء المعرض وعدم جلبه أعداداً كبيرة من العلب الفارغة تواكب الطلبات المنتظرة. غادرت زوجته الكشك بعد أن احتدم الخلاف بينهما حينما شعرت أن زوجها أهدر فرصة ثمينة لزيادة دخلهما. نشبت في أعماق جورج نار مستعرة رغم أنه كان يقف أمام ثلاجة الآيسكريم الباردة. لم يكن أمامه خيار سوى البحث عن بديل للعلب غير المتوافرة كون شرائها يتطلب انتظاراً يمتد إلى أكثر من أسبوع. كما أن جورج لن يستطيع أن يغلق الكشك ويقفل عائداً إلى منزله؛ لأن زوجته ستستقبله بعتاب لا ينضب ولوم لن يتوقف. كان الحل الوحيد أمامه أن يلف كرات الآيسكريم على شرائح بسكويت الوافل، الذي يبيعه هو الآخر. فوجئ جورج بقبول الزبائن لهذا الخيار الجديد، بل تفضيله لاحقاً على العلب التقليدية. فسارع جورج إلى تسجيله كاختراع جديد أسهم في ذيوع اسمه وافتتاحه متاجر متخصّصة لبيع الآيسكريم بالبسكويت. (المزيد…)

في غزل الشاي

الأربعاء, 2 أبريل, 2014

سيظل الشاي متربعا في قلوب البريطانيين رغم إغراءات القهوة وأطفالها 

شاي بعد الظهيرة في الليك ديستريكت ببريطانيا

شاي بعد الظهيرة في الليك ديستريكت ببريطانيا

 لا يتناول الإنجليز الشاي في فطورهم وخلال يومهم فحسب، وإنما يتناولونه في كافة مناحي الحياة. في أمثلتهم ومصطلحاتهم. في عباراتهم وتعبيرهم.

اكتشفتُ هذه العلاقة الحميمة منذ أن انتقلت إلى الدارسة في بريطانيا. لقد دعاني زميلي البريطاني، يوما ما، لمناقشة موضوع متعلق ببحث مشترك، قائلا:

Let’s have afternoon tea

أي (دعنا نتناول شاي بعد الظهر معًا ).

عندما ذهبتُ إلى المقهى، الذي دعاني إليه، اعتقدتُ أن الموضوع مجرد كوب شاي إنجليزي سنتناوله ونحن نتحدث. لكن فور أن هطل النادل على طاولتنا عرض علينا قائمة شهية من وجبات (شاي بعد الظهيرة)، تحتوي على ساندويتشات وكعك وبسكويت، ومربى، وزبدة، وخبز. تشكيلة غنية. اخترنا ما يناسبنا منها. ثم عاد النادل بعد دقائق برفقة حامل للكيك  Cake stands تستلقي عليه طلباتنا المتنوعة في رفوف

. لم يكن شاي بعد الظهيرة مجرد شاي كان كعكا وشطائر ومربى وخبز. استئثار الشاي باسم هذه الوجبة الإنجليزية التقليدية الخفيفة، التي يتم تناولها عادة، بين 4-6 مساءً يعكس تقدير الإنجليزين لهذا الشراب الساخن ومكانته الرفيعة في أعماقهم. فلمَ لا يسمى كعك الظهيرة، أو مربى الظهيرة مثلًا؟

كلما عشت في بريطانيا أكثر شعرت بارتباط الإنجليز الأكثر بشايهم. (المزيد…)